استشارات

في نطاق الاستشارات التي أقدمها شيئين رئيسيين: بناء الخطط الاستراتيجية وبناء القدرات لتقنية المعلومات.  هنا نبذة بسيطة عن المنهجية التي أستخدمها

تتسم منظومات تقنية المعلومات في أنها تسبح في بحر من التغيرات والتطور السريع والذي يجعلها دائمة المواجهة مع تحديات تطلب منها أن تقدم منتجات وخدمات أفضل وبشكل أسرع.  وهذا يحتّم على منظومات تقنية المعلومات بأن تحدد أدوارها وتوجهاتها الاستراتيجية حتى لا تقع ضحية زخم متنوع ومعقد من التقنيات ومن يسوّق لها بأنها تقدم حلول سريعة وفعّالة.  ومع أهمية وجود خطة استراتيجية لتقنية المعلومات، إلا أنها لاتكفي إذا لم يتوفر فريق قادر ومؤهل للقيام بالعمل على الوجه الصحيح.  لذلك أصبح “بناء القدرات” وإدارتها هاجس الكثير من تنفيذيي ومدراء تقنية المعلومات لما تحققه من تركيز الجهود و الاستدامة للوصول للأهداف بعيدة المدى.

النظرة الشاملة لمنظومة تقنية المعلومات

من المهم معرفة المحاور الأساسية لتقنية المعلومات والنظر إليها بنظرة شاملة.  في هذه النظرة الشاملة هناك أربعة محاور هي: الموظفين (people)، الإجراءات (processes)، التقنيات (technology)، والمنظومة (organization).  ويتكون كل محور من عدة فروع تفصيلية كما هو موضح في الشكل أدناه.

IT Analysis Framework
النظرة الشاملة لتقنية المعلومات تساعد على تحليل منظومة التقنية من جميع النواحي

تنظيم تقنية المعلومات لبناء القدرات

يرتكز تنظيم تقنية المعلومات على أساس بناء القدرات، ولذلك يكون التسلسل الطبيعي لبناء القدرات هو الانطلاق من الخطة الاستراتيجية للمنظمة (أو مايقابلها من خطط تحول أو أهداف عمل)، والتي تحدد أوليات المنظمة والتوقعات من تقنية المعلومات.  يستخرج من ذلك استراتيجية التقنية والتي تفصّل دور تقنية المعلومات في تحقيق استراتيجية المنظمة، وتحدد توجهاتها الاستراتيجية للقيام بالدور المطلوب.  من هذا المنطلق (أو من مايشابهه من خطط عمل ومبادرات ومشاريع) تظهر بوادر القدرات الرئيسية التي تحتاجها تقنية المعلومات للقيام بالدور المطلوب منها وتنفيذ خططها الاستراتيجية.  من واقع القدرات الرئيسية والخطة الاستراتيجية لتقنية المعلومات يتضح الهيكل التنظيمي المطلوب وكيفية ارتباطه بالموارد البشرية وإجراءات العمل.  بعد ذلك تبدأ دورة حياة “إدارة القدرات” والتي تهتم بإدارة الأداء والتدريب والتطوير، وهي كما هو معروف عملية دورية لا تقف أبداً.

IT Organization to Build Capabilities
تنظيم تقنية المعلومات لبناء القدرات (مأخوذ بتصرف من Gartner)

إطار بناء وإدارة القدرات

هناك ستة مراحل في تطوير القدرات وكلها تنطلق من الأساس وهو التنظيم، كما هو موضح في الشكل التالي:

IT Capability Framework
إدارة القدرات تشمل ستة مراحل أساسية تنطلق من أساس التنظيم الصحيح

منهجية العمل

يتبع العمل في كل مرحلة من مراحل إدارة القدرات منهجية تتكون من خمسة خطوات.  تبدأ الخطوة الأولى بتأطير العمل وذلك ليساعد في رسم خطة واضحة يتفق عليها أطراف المشروع.  الخطوة الثانية تحدد وتجمع مدخلات المشروع وذلك لتحليلها في سياق بيئة العمل.  تشمل هذه الخطوة العديد من المقابلات الشخصية لتساعد في التحليل.  تأتي بعد ذلك الخطوة الثالثة والتي تبدأ عملية التخطيط وإنتاج المخرجات المتفق عليها في نطاق المشروع، وهي أطول وأهم خطوة في منهجية المشروع.  وتحوي العديد من ورش العمل والتي تساعد على شرح المخرجات وأخذ المرئيات عليها.  الخطوة الرابعة تعمل على تنفيذ وتطبيق ماخطط له سابقاً والتأكد من وضوح المخرجات وجدواها على أرض الواقع.  الخطوة الأخيرة تعنى بالمراجعة والتدقيق والتي ينتج عنها الإجراءات التصحيحية والتغيير.

KP Methodology
منهجية العمل في تطوير الخطط  الاستراتيجية وبناء القدرات